ياسر الزفري

الآخرة… أكبر درجات وأكبر تفضيلا.

بقلم الأستاذ ياسر الزفري كانت الدافع والمحرك، وما زالت تلهب النفوس وتحركها، وتلهم القادة الربانيين. وستبقى أبداً هي الغاية. إنها الآخرة، ووعْدها التي ارتضاها الله لنا كهدف نسعى له، وقضية ننتمي إليها. فلنبدأ قصة الآخرة من أولها…. ففي سورة الإسراء يقول عزّ وجل: ﴿مَّن كَانَ يُرِيدُ ٱلۡعَاجِلَةَ عَجَّلۡنَا لَهُۥ فِيهَا …

أكمل القراءة »

المشروع الشخصي…ومشروع الأمة

بقلم الأستاذ ياسر الزفري أغوت الكثيرين بسحرها. وفتنت الكثيرين بجمالها. وأسقطت مجاهدين بحلاوة مطلعها. وغرّت السالكين إلى الله بما استطاعت وأوتيت من فتنة، إنها الدنيا التي غوت الكثير من المجاهدين، والزاهدين، والعابدين، والسالكين إلى الله، وزلتهم بمزالق لم تكن تخطر على بالهم. وهاهي اليوم سورة الإسراء تستمر في حربها على …

أكمل القراءة »

الترف وأثره على الفرد والقضية.

بقلم الأستاذ ياسر الزفري استشرى في مجتمعاتنا كالمرض، وانتشر في مخيماتنا وعاث عبثاً في قياداتنا ولا زال يسري في شباب القضية الفلسطينية، حتى أنهكهم وأتعبهم. إنّه التّرف والتعلّق بزخارف الدنيا وسفاسفها والبعد عن المضمون… ولكن ما هو التّرف؟ وما دوره وتأثيره على القضية الفلسطينية؟ ولماذا ذكر في سياق الكلام عن …

أكمل القراءة »

التوهم وأثره على القضية

بقلم الأستاذ ياسر الزفريظنَّها بسيطةً فكانت المفاجأة…واعتقدَ أنها تافهة فكانت الفاجعة…ورأى أنها لا تستحق فكانت الصاعقة…إنها تصورات الإنسان عن الخلق والبعث والكون والآخرة والحياة والنشور التي طالما وضع لها من تلقاء نفسه نهايات غريبة وخواتيم أسطورية غير واقعية، فعندما يُخمِّن الإنسان، ويتوقَّع شيئاً مغايراً للواقع ثم يرى أنَّ الواقع مختلفٌ …

أكمل القراءة »

التدافعُ… سنةٌ كونيَّةٌ

بقلم الأستاذ ياسر الزفري جعله الله عجولاً…وكان أكثر شيءٍ جدلاً…وكان ظلوماً جهولاً…إنَّه الإنسان كما أخبر الله عنه في القرآن…فالإنسان جاهلٌ لدرجة أنه لا يعرف حتى نفسه التي بين جنبيه، فكان لا بدَّ من إخبار الإنسان نفسه عن حقيقة نفسه، فمن لم يعرف حقيقة نفسه لن يعرف ربه.ففي القرآن الكريم تطالعنا …

أكمل القراءة »

الفلسطيني الجديد

بقلم الأستاذ ياسر الزفري ارتبط اسمه كثيراً بالشتات…والتصقتْ حياته بالمعاناة…وحاولوا كثيراً حصره في مخيمه…إنه الفلسطيني -صاحب القضية- الذي ما انفكت أجهزة الاستخبارات والإعلام وغيرها من المنظمات الدولية أن تجعله مفكَّكاً محطماً ومن ثمَّ مشتتاً.وحتى أبناء التنظيمات الفلسطينية -المنظمة- ممن نذروا أنفسهم لفلسطين أيضاً، عملوا على تشتيت جهودهم وتشتيت عملهم وحرفهم …

أكمل القراءة »

ويبشِّر المؤمنين

بقلم الأستاذ ياسر الزفريتحدَّى العرب وسائر الأمم ….وجادل أهل الكتاب بالتي هي أحسن ….وفصَّل وأجمل….وبيَّن وأوضح….وغيرها من صفات هذا القرآن العظيم وأفعاله…لكنَّ الله في سورة الإسراء وصف هذا القرآن بأمرين مهمَّين:أوَّلهما أنَّه “يهدي” للتي هي أقوم وقد تحدَّثنا سابقاً عن تفصيلها…والثاني أنَّه “يبشِّر” المؤمنين….وهنا الله سبحانه وتعالى يطرح هذين الفعلين …

أكمل القراءة »

من وحي الإسراء

بقلم الأستاذ ياسر الزفري لطالما قام بها النبيُّ ﷺ ولطالما عكف الباحثون والدارسون على سبر معانيها والغوص في أسرارها ووعودها…هي سورة الإسراء…بشَّرت ووعدت…هدَّدت وأنذرت…ذكَّرت ثمَّ حسمت…ولكنْ لماذا الإسراء؟ وأين تكمن أهميَّتها؟ ولماذا علينا تدبُّرها كفلسطينيين أصحاب قضيَّةٍ؟.بدايةً لا بُدَّ من التعريج على اسم السورة نفسها “الإسراء”، ومن أجمل ما قيل …

أكمل القراءة »

يهدي للتي هي أقوم

بقلم الأستاذ ياسر الزفري أذهل العقول ببديع صنعته…. وحيَّر أولي الألباب بروعة وصفه… وتحدَّى الشعراء بجزالة ألفاظه…. من قال به صدق، ومن حكم به عدل، ومن تمسَّك به اهتدى…. ومن عمل به هُدي للتي هي أقوم… إنَّه وصف القرآن العظيم، يطالعنا اليوم في سورة الإسراء في الآية التاسعة التي تصف …

أكمل القراءة »

أوَّلُ عَثْرَةٍ على طريقِ التَّحرير

بقلم الأستاذ ياسر الزفري على الرُّغم من بيانها الذي يكاد يشبه ضوء الشَّمس… وبالرُّغم من وضوح وعدِها الذي لا يختلف عليه اثنان…. يأتي المشكِّكون والمُرجفون ليُدخِلوا تأويلاتٍ على سورة الإسراء، تُبعِد القارئ عن الرُّوح العامَّة للسورة، وتبيان ما أراد الله إيصاله لجيلٍ نذر نفسه؛ ليكون عابداً لله مُؤتمِراً بأوامره بعيداً …

أكمل القراءة »