ندوة حوارية بعنوان «آفاق تعزيز المقاومة في ظل المتغيرات الفلسطينية والإقليمية»

م.خالد خالد: «هل هي مرحلة تحرر وطني أم مرحلة بناء السلطة؟»

نظمت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين بالتعاون مع جبهة النضال الشعبي الفلسطيني ندوة حوارية بعنوان: «آفاق تعزيز المقاومة في ظل المتغيرات الفلسطينية والإقليمية» مساء الاثنين 28 تشرين الأول 2019، في مخيم السيدة زينب ـ مكتب جبهة النضال الشعبي الفلسطيني. ابتدأت الندوة بالوقوف دقيقة صمت على أرواح الشهداء، وقراءة آيات من الذكر الحكيم. بعد الترحيب بالحضور افتتح المحور الأول للندوة عضو اللجنة المركزية لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني الأستاذ خالد دياب بالإشارة إلى المتغيرات الدولية الحاصلة في المنطقة وتأثيرها على المقاومة، ومحاولة أمريكا استبدال الحروب العسكرية بالحروب الناعمة والذكية وزرع الفتن والمؤامرات، وتغذية الصراعات، كما حدث في لبنان والعراق بالمطالب الشعبية التي ظاهرها محق، ولكن تدعمها أمريكا لغايات أخرى. وأكد على ضرورة استثمار الصراع الدولي لخدمة المقاومة، وعلى قوة المقاومة وتأثيرها في الصراع كما في اليمن ولبنان وسورية وفلسطين. وافتتح مسؤول اللجنة التنظيمية في الساحة السورية لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين المهندس خالد خالد المحور الثاني بالإضاءة على أبرز المتغيرات في الإقليم، والتي لا مجال لذكرها كاملة، ولكن يمكن الحديث عن بعضٍ منها كالوضع العام في المنطقة، وعدم تجانس دول الإقليم، ومشروع التطبيع، ومحاولة إيجاد شرعية عربية وإسلامية لوجود الكيان. إضافة لتصوير القضية الفلسطينية على أنها عبء على كامل شعوب المنطقة، وغياب القضية الفلسطينية كأولوية في الوعي العربي والإسلامي. أما على الصعيد الفلسطيني فلعل الأبرز هو عدم القدرة كفلسطينيين على إيجاد توصيف موحد للمرحلة التي نعيش فيها، هل هي مرحلة تحرر وطني؟ أم مرحلة بناء سلطة؟ وبالتالي فالمطلوب الآن من الجميع تفعيل الحراك الشعبي الذي أثبت احتضان الشعب الفلسطيني للمقاومة، وتفعيل أساليب المقاومة والانتقال إلى عقيدة الهجوم بدل من الاكتفاء بالدفاع عن النفس، إضافة إلى تعزيز الوحدة الوطنية على أساس مشروع مقاومة المحتل. حضر الندوة حشد من أبناء حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، وممثلين عن فصائل التحالف وحزب الشعب، ومختار السيدة زينب. يذكر أن الندوة من سلسلة فعاليات الانطلاقة الجهادية المباركة الـ 32 لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، والذكرى الـ 24 لاستشهاد المؤسس د. فتحي الشقاقي رحمه الله.

شاهد أيضاً

مشروع بصمة مقاومة: يعيد تشغيل مضخات المياه في مخيم خان الشيح.

وعد نيوز _ دمشقفي محاولة لتحسين واقع المياه في مخيم خان الشيح جنوب العاصمة السورية …

ورشة تدريبية بعنوان “إدارة الوقت” في مخيم سبينة

وعد نيوز- ريف دمشق الوقت كالسيف بل هو أعلى قيمة في حياة الشعوب، وفرصة الجيل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *