كي لا ننسى… عين فارة

تقع ﻋﻴﻦ ﻓﺎﺭﺓ ﻓﻲ ﺑﺮﻳﺔ بلدة حزما القريبة من القدس.

وﺗﻌﺘﺒﺮ ﻳﻨﺎﺑﻴﻊ ﻋﻴﻦ ﻓﺎﺭﺓ، ﻓﺮﻳﺪﺓ ﻣﻦ ﻧﻮﻋﻬﺎ ﻓﻲ ﻓﻠﺴﻄﻴﻦ، ﻭﺗﺘﻤﻴﺰ ﺑﻐﺰﺍﺭﺓ ﻣﻴﺎﻫﻬﺎ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﺨﺮﺝ ﻣﻦ بين ﺍﻟﺼﺨﻮﺭ، لتشكل عشرات ﺍﻟﺸﻼﻻﺕ ﻭﺍﻟﺒﺮﻙ ﺍﻟﺘﻲ شكلها ﺟﺮﻳﺎﻥ ﺍﻟﻤﻴﺎﻩ ﻃﻮﺍﻝ آﻻﻑ ﺍﻟﺴﻨﻴﻦ، حيث تشق المياه ﻃﺮﻳﻘﻬﺎ ﺑﻴﻦ الجبال الجرداء الشاهقة ﻓﻲ ﺑﻴﺪﺍﺀ ﺍﻟﺒﺤﺮ ﺍﻟﻤﻴﺖ، ﻟﺘﻠﺘﻘﻲ ﻣﻊ ﻋﻴﻦ ﺃﺧﺮﻯ ﻳﻄﻠﻖ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﺍﺳﻢ ﻋﻴﻦ ﺍﻟﻔﻮﺍﺭ، لتصبا في عين ثالثة ﻫﻲ ﺍﻟﻘﻠﻂ في وﺍﺩﻱ ﺍﻟﻘﻠﻂ.

ﻭﺗﻨﺘﺸﺮ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﺤﻤﻴﺔ ﺃﺩﻳﺮﺓ ﺗﻌﻮﺩ ﻟﻠﻌﻬﺪ ﺍﻟﺒﻴﺰﻧﻄﻲ، ﺍﺧﺘﺎﺭ ﺭﻫﺒﺎﻥ ﺗﻠﻚ ﺍﻟﻔﺘﺮﺓ ﻣﻮﻗﻌﻬﺎ ﻭﺳﻂ ﺍﻟﺼﺤﺮﺍﺀ، ﻛﻤﻜﺎﻥ ﻣﺜﺎﻟﻲ ﻟﻠﺘﺄﻣﻞ ﻭﻋﻴﺶ ﺣﻴﺎﺓ ﺍﻟﺮﻫﺒﻨﺔ.

ﻭﺗﻌﺘﺒﺮ ﺍﻟﻤﺤﻤﻴﺔ ﻣﻜﺎﻧﺎ ﻣﺜﺎﻟﻴﺎ ﻟﺘﻜﺎﺛﺮ ﺃﻧﻮﺍﻉ ﻣﺨﺘﻠﻔﺔ ﻣﻦ ﺍﻟﻄﻴﻮﺭ ﺍﻟﻤﻘﻴﻤﺔ ﻭﺍﻟﻤﻬﺎﺟﺮﺓ، ﻭﻳﺘﺨﺬ ﺑﻌﻀﻬﺎ ﻣﻦ ﻗﻤﻢ ﺍﻟﺠﺒﺎﻝ ﺍﻟﻤﻨﺤﺪﺭﺓ ﺃﻋﺸﺎﺷﺎ ﻟﻬﺎ، ﺧﺼﻮﺻﺎ ﺍﻟﻄﻴﻮﺭ ﺍﻟﺠﺎﺭﺣﺔ ﻛﺎﻟﺼﻘﻮﺭ، ﻭﺍﻟﻨﺴﻮﺭ. ﻭيعيش ﺑﻌﺾ ﺍﻟﺤﻴﻮﺍﻧﺎﺕ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﺤﻤﻴﺔ، ﻣﺜﻞ ﺍﻟﻮﺑﺮ ﺍﻟﺼﺨﺮﻱ ﻭﺍﻟﻐﺰﻻﻥ، ﻣﺴﺘﻔﻴﺪﺓ ﻣﻦ ﺍﻷﺟﻮﺍﺀ ﺍﻟﺪﺍﻓﺌﺔ ﺷﺘﺎﺀ ﻭﺍﻟﺮﻃﺒﺔ ﺻﻴﻔﺎ.

ﻭﺭﻏﻢ ﺃﻥ ﺍﻟﻤﺤﻤﻴﺔ ﻭﺍﻟﻤﻨﺎﻃﻖ ﺍﻟﻤﺤﻴﻄﺔ ﺑﻬﺎ، ﺗﻌﺘﺒﺮ ﺃﺭﺍضي ﻓﻠﺴﻄﻴﻨﻴﺔ ﻣﺤﺘﻠﺔ، ﻭﻟﻢ ﺗﻘﺪﻡ دولة الاحتلال ﻋﻠﻰ ﺿﻤﻬﺎ، ﻭﺗﺨﻀﻊ ﻟﺴﻴﻄﺮﺓ ﺍﻹﺩﺍﺭﺓ ﺍﻟﻤﺪﻧﻴﺔ للاحتلال ، ﺇﻻ أﻥ ﺩﺧﻮﻝ ﺍﻟﻔﻠﺴﻄﻴﻨﻴﻴﻦ إﻟﻴﻬﺎ ﻳﺨﻀﻊ ﻟﻤﺰﺍﺝ ﺍﻟﻘﺎﺋﻤﻴﻦ ﻋﻠﻴﻬﺎ. وﺑﻴﻨﻤﺎ ﺗﺘﺴﻊ ﺍﻟﻔﺮﺹ للمستوطنين الصهاينة ﻟﻘﻀﺎﺀ ﻋﻄﻼﺗﻬﻢ فيها، ﻳﻈل الفلسطينيون ﻣﺤﺮﻭﻣﻴﻦ ﻣﻦ ﺍﺭﺗﻴﺎﺩ ﻣﻨﺎﻃﻘﻬﻢ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﺤﻮﻱ ﺛﺮﻭﺍﺕ ﻃﺒﻴﻌﻴﺔ ﻓﺮﻳﺪﺓ

شاهد أيضاً

كي لا ننسى… قرية أم الفرج

أم الفرج كانت قرية فلسطينية تاريخية تابعة لقضاء عكا. تقع القرية على الضفة الجنوبية لوادي المفشوخ ، وعلى بعد 5 …

كي لا ننسى… قرية السامرية

السامرية هي قرية فلسطينية مهجّرة مبنية على رقعة مستوية من الأرض في وادي بيسان إلى الشرق وتبعدا 7كم من …

كي لا ننسى… قرية زبعة

زبعة، قرية فلسطينية مهجرة، تقع إلى الشمال الشرقي من مدينة بيسان. يمر بها الخط الحديدي الحجازي وطريق بيسان – سمخ، ما يُعطي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *