كي لا ننسى… قرية زبعة

زبعة، قرية فلسطينية مهجرة، تقع إلى الشمال الشرقي من مدينة بيسان. يمر بها الخط الحديدي الحجازي وطريق بيسان – سمخ، ما يُعطي موقعها قيمة كبرى. كانت زبعة الأصلية في العصور القديمة تقوم فوق سفوح الحافة الغربية لغور الأردن، على وادي العشة أحد روافد نهر الأردن، لأسباب تتعلق بالحماية. واسمها اليوم خربة زبعة. يدل انتقال القرية إلى موضعها الجديد شرقي خربة زبعة على استقرار الأمن في المرحلة التي تم فيها الانتقال، وعلى سيادة الوظيفة الزراعية.

كان عدد سكان زبعة سنة 1931 نحو 147 عربيًّا، شُردوا قبل عام 1948، بسبب تملّك عصابات الاحتلال أراضي القرية. اندثرت قرية زبعة وأنشأ الاحتلال فوق أراضيها مستعمرات منها “بيت يوسف” و “دوشن”

قامت زبعة فوق مساحة صغيرة من الأرض المنبسطة على الضفة الجنوبية لوادي العشة، تنخفض نحو 225م عن سطح البحر. يتجه امتداد القرية من الشمال الغربي إلى الجنوب الشرقي بعيدًا عن مجرى الوادي خشية التعرض لأخطار فيضاناته الشتوية. كما تُحيط بالقرية مجموعة من التلال الأثريّة تدلّ على أنّ المنطقة كانت معمورة في الماضي.

في 12 أيار\ مايو 1948، تم احتلال قريتين مجاورتين. ولعلّ الساخنة سقطت في الفترة ذاتها، أي يوم سقطت مدينة بيسان في يد لواء غولاني الذي قام بحملة واسعة النطاق في وادي بيسان بكامله، عرفت بعملية “غدعون”.

لم يبق من القرية أي شيء يدل على موقعها، وأضحت أراضي زراعية. أما أراضي القرية نفسها،يزرعها المستوطنون في مستعمرة “نير دافيد”

شاهد أيضاً

كي لا ننسى… قرية السامرية

السامرية هي قرية فلسطينية مهجّرة مبنية على رقعة مستوية من الأرض في وادي بيسان إلى الشرق وتبعدا 7كم من …

كي لا ننسى… قرية الساخنة

الساخنة هي قبيلة بدوية. تقع مساكن عرب الساخنة إلى الشمال الغربي من مدينة بيسان. وتخترق …

كي لا ننسى… قرية شلتا

قرية عربية تقع شرقي مدينة الرملة، وتبعد إلى الغرب من طريق خربتا – بيت نوبا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *