كي لا ننسى… قرية السامرية

السامرية هي قرية فلسطينية مهجّرة مبنية على رقعة مستوية من الأرض في وادي بيسان إلى الشرق وتبعدا 7كم من الطريق العام المؤدي إلى بيسان وكانت تقع عند ملتقى طرق عدة، منها طريق بيسان- أريحا العام. وتحيط بها اراضي الحمراء وجلبون والمغير من قضاء جنين، وطوباس من قضاء نابلس. تحتوي القرية على معالم ومواقع أثرية هامة. تضم مقبرة قديمة. وتوابيت حجرية وبقايا قرية (رحاب) من العصور الوسطى.

وكان مسجد القرية مبنيا عند ملتقى طريقين: أحدهما يؤدي إلى قرية قاعون، والثاني يصل القرية بقرية عرب العريضة. وفي نهاية فترة الانتداب، توسعت القرية بإنشاء منازل جديدة في موازاة الطريق العام.

في سنة 1945 كان عدد سكانها 250 نسمة، منهم 240 من المسلمين و 10 من المسيحيين. وفي 1944\1945 كان ما مجموعه 3873 من الدونمات مخصصا للحبوب و 11 دونما مرويا أو مستخدما للبساتين. وكان ثمة ثلاثة مواقع أثرية قرب القرية: خربة الحمرا حيث بقايا طاحونة، تلول الثوم وفيه تلان توأمان تل الخاب.

أدى هجوم عسكري صهيوني في 27 أيار\ مايو 1948, إلى إخلاء القرية من سكانها. وتم ذلك على الأرجح عقب ( تطهير) وادي بيسان، وتمهيدا لهجوم على جنين مني بالفشل. ومن الممكن أن تكون السامرية سقطت وقت سقوط قريتي المزار ونورس ( اللتين دمرتهما الوحدات المحتلة وسوتهما بالأرض) في سياق تلك العملية.

لم يبق منها سوى سطوح المنازل المتداعية، الواقعة في الطرف الغربي من مستعمرة سدي تروموت.

في سنة 1951, أقيمت متسعمرة سدي تروموت على أراضي القرية، إلى الشمال مباشرة من موقعها.

شاهد أيضاً

كي لا ننسى… قرية زبعة

زبعة، قرية فلسطينية مهجرة، تقع إلى الشمال الشرقي من مدينة بيسان. يمر بها الخط الحديدي الحجازي وطريق بيسان – سمخ، ما يُعطي …

كي لا ننسى… قرية الساخنة

الساخنة هي قبيلة بدوية. تقع مساكن عرب الساخنة إلى الشمال الغربي من مدينة بيسان. وتخترق …

كي لا ننسى… قرية شلتا

قرية عربية تقع شرقي مدينة الرملة، وتبعد إلى الغرب من طريق خربتا – بيت نوبا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *