كي لا ننسى…قرية هوج

هوج، قريةٌ فلسطينيةٌ مهجرةٌ، تقع على مسافة 18 كم إلى الشرق من غزة، هي ملتقى عدة طرقٍ ثانوية تربطها بما حولها كبئر السبع، بربر، دمرة، هربيا، المجدل و غزة، وتبعد هوج مسافة 3 كم إلى الشرق من طريق بربر- غزة، ومسافة 6 كم إلى الغرب من خط أنابيب النفط بين إيلات و أسدود.

قامت قرية هوج فوق موقع قرية أوغا Oga  في العهد الروماني، ثم تعرّضت للتخريب من جراء هجمات بعض القبائل المتعاقبة فهجرها سكانها، ثم أُعيد بناؤها في النصف الأول من القرن التاسع عشر في عهد مصطفى بك (أحد حكام غزة) الذي وزّع بدوره أراضي لقرية هوج بلا ثمن على من يرغب من أهالي غزة في الإقامة فيها وتعميرها. وما لبثت القرية أن نمت بعدئذٍ وتوسعت.

ترتفع هوج نحو 75م عن سطح البحر، ويصل ارتفاع الأرض في ظاهرها الجنوبي إلى 100م. لذا فإنّ أراضيها تنحدر تدريجياً من الجنوب إلى الشمال، وتمتد القرية بمحاذاة الضفة الغربية لوادي البلد أحد روافد وادي الرمل الذي يرفد بدوره وادي هربيا، إلّا أنّ النمو العمراني أخذ يتجه في أواخر عهد الانتداب البريطاني من الشرق إلى الغرب لتحاشي زحف المباني السكنية إلى الأرض الزراعية المُمتدة في شمال هوج وشمالها الشرقي، وتقوم مساكنها على مخلفات الخرائب الأثرية.

تبلغ مساحة الأراضي التابعة لقرية هوج 21,988 دونماً، أما عدد سكان هوج من 426 نسمة عام 1922 إلى 810 نسمات عام 1945، اضطروا إلى الهجرة عام 1948، حيث قامت العصابات الصهيونية بتدمير القرية وبنوا على أراضيها مستعمرتي “دوروت وجيفيم”.

لم يبق من قرية هوج سوى بناء إسمنتي واحد متداع، له أبوابٌ مستطيلةٌ ونوافذٌ وسقفٌ مسطح. أما وجهة استعمال هذا البناء في الماضي فغير واضحة لكنه يستخدم الآن كمخزن لمزرعة للأغنام أقامها الاحتلال في الموقع.

استولت مستعمرة “دوروت”، التي كانت أقيمت في سنة 1941 على المزيد من أراضي القرية بعد سنة 1948.

شاهد أيضاً

كي لا ننسى…قرية صقرير

قرية سُكرير أو صُقرير أو سكرير “أبو سويرح”‏ قرية فلسطينية تابعة لقضاء غزة، تعرضت للاحتلال الإسرائيلي والتطهير العرقي في عام 1948، ينطق اسمها بضم أوله …

كي لا ننسى … قرية إشوع

قريةٌ عربيةٌ تبعد نحو 27 كم إلى الغرب من مدينة القدس، وهي على طريق بيت …

كي لاننسى…قرية السوافير الغربية

السوافير الغربيّة هي قرية فلسطينية كانت تقع على بعد 30 كم شمال شرقيّ غزّة، هُدمت ودمّرت بالكامل خلال …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *