م.حمزات: العمل الطلابي هو أحد ميادين المقاومة الهامة.

نوه مسؤول اللجنة التعليمية بحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين – الساحة السورية، المهندس علاء الدين حمزات، أن إجراء الانتخابات تم بناءً على رؤية حركية ممتدة من انتخابات المكتب السياسي للحركة، وصولاً لانتخابات لجان العمل الحركي المختلفة، ومنها رابطة فلسطين الطلابية.

وأضاف حمزات :”أصررنا على إجراء الانتخابات رغم الوضع الصعب الذي تمر به القضية الفلسطينية والتحديات التي نواجهها، وواجبنا تحويل هذه التحديات إلى فرص وإنجازات”.

ولفت م. الحمزات، إلى أن اللجنة التعليمية تعمل على تعزيز رؤية حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، التي يؤكد عليها باستمرار الأمين العام القائد زياد النخالة، بأنه “ليس أمامنا سوى المقاومة، وواجبنا أن نقاوم كما نؤدي الصلاة يومياً”، موضحاً أن العمل الطلابي هو أحد ميادين المقاومة الهامة.

وبيّن م. الحمزات، أن مهمة العمل الطلابي، هي إعداد جيل واعٍ، يتسلح بالعلم والإيمان، مسترشداً بقول الله تعالى :”إنهم فتية آمنوا بربهم وزدناهم هدى”.

وشدد، قائلاً :” الطلبة شريحة تنهل من المعارف، وهي ذات ثقافة، ويجب أن يكونوا “أول من يقاوم وآخر من ينكسر”، مثل ما كان يحضنا دوماً المؤسس الشهيد د. فتحي الشقاقي؛ فتحرير فلسطين، مهمة شاقة تحتاج منا كل جهدٍ كي نحققها”.

عن waad News

شاهد أيضاً

مخيم اليرموك: الجهاد الإسلامي تنظم ندوة وتكريم للمؤسسات العاملة في المشاريع الخيرية خلال شهر رمضان.

أكد مسؤول الساحة السورية بحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، م.خالد خالد “أبو الحسن”، أنه في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *